السبت، 15 مايو 2010

عالم أزرق




أستيقظ برائحة الوجع والقهوة
تتسلل شمسٌ صباحية ناعمة ،والسماء موغلة في الزرقة ، وكأن هناك بحر في السماء حيث تسبح دولفينات الغيوم البيضاء والرمادية
يفقد صوتي فضته ولم يعد يصلصل كأجراس صغيرة . هل الحزن يصيبنا بالخرس ؟
أشعر بغناء أرجواني حزين يملأ قلبي ، وأجلس وحيدة أنتظر المساء
أخيرا بعد لأي طويل ، ها هو المساء ياتي بطيئا يزحف زحفا على ركبتيه كمحارب اثخنته الجراح والذكريات لبيت بعيد وزوجة وطفل وحيدين
المساء يسحب الظل والريح تعبث بالستائر وتنشر البرد
وحدي أسكن في كل هذا البرد وأراك تخرج من إطار صورتك تضع يدك حول كتفي ، فأغمض عينيّ ، وتسيل دمعة صغيرة على خدي ،هي دمعة فرح
أحلم وأراك سرابا يترقرق في بحيرة مالحة ،وأؤمن بأنيّ أحبك كما يؤمن الصوفيون بالغيب
وأدرك أنك سراب ووهم كبير صنعه خيالي




اردتك حلما فقط
اردتك حلما وطرت بك على بساط سحري
وهناك أهديتك قطيعا من الغيم ،وحيث كنت تسير كانت تتساقط زخات فرح وكبرياء على الدنيا، ما مررت بأرض إلا وسقيتها فرحا
ياه ، الفضاء بحر واسع و يداك مجدافان يجدفان في الفضاء، ويحملاني لعالم أزرق تستفيق فيه أحلامي على أرجوحة الطفولة العذبة
وأقول لك : كم اتمنى أن نحرق كل سفننا حتى لا نعود للارض ، فذلك درس قديم تعلمناه من طارق بن زياد
أن نقطع طريق العودة حتى لا نتخاذل
حتى نحقق وجودنا في عالم جديد

ويحل الليل ضيفا على العالم وارقب القمر وهو يتوارى خلف سحابة
، أشد السحابة لأرى وجه القمر فهو أنيسنا ورفيق رحلتنا ولكني احس باصابعي تتجلد من بردها الدامي
اشد السحابة ولكن مهلا
فهناك من يشد البساط السحري بكل لؤم ويعيدني لعالم الواقع
أعود واشعر بيدي باردتين كالثلج من برودة تلك السحابة
ولكني سأحلم من جديد

ليست هناك تعليقات: