السبت، 3 سبتمبر، 2011

حكايات ام محمود 3 ( عروس لسلامة)




بدأت ام محمود رحلة التفتيش عن بنت الحلال لآخر العنقود سلامة
كانت حين تجلس مع أمي تقول لها:
شوفي يا أم سامي سلامة لازم العروس تكون موظفة ومعلمة أيضا ،لا نريد ممرضة حتى لا تتأخر بعملها وتداوم بالليل وتختلط بالرجال.
الأفضل نجوزه موظفة يحط قرشه على قرشها ويعيشوا ، ويكثر الله خير أبو صالح رئيس البلدية  عينه حارسبالبلدية ياخدله كل شهر 200 دينار
أم محمود لا تريد عروسا على مقاعد الدراسة لذلك استثنت الكثيرات من قائمة العرائس المحتملات للمحروس أبنها

كات ام محمود تسأل الرائح والغادي عن عروس تكون معلمة إنجليزي أو رياضيات أو فيزياء أو خريجة إحدى هذه المواد لانه تعيينها سيحصل مئة بالمئة خلال شهور قليلة
ولكن هذا لم يجدي نفعا فأشارت عليها إحدى الجارات الخبيرات أن تقوم بجولة شخصية إلى مدارس البنات وهناك ستجد العروس الموعودة
تغيبت محمود عن جلسات الصباح في حارتنا أسبوعين كاملين وافتقدتها أمي والجارات ، أم محمود كانت تنفذ مشورة الجارة وتطرق أبواب المدارس بحثا عن عروس لسلامه
ولكن للاسف معظم من يمتلكن مواصفات العروس كن متزوجات او مخطوبات واخيرا وجدت عروسا ملائمة ولكنها قصيرة القامة فرفضها سلامة واخرى كانت سمراء وسلامة يريدها بيضاء مثل البورسلان الابيض واخرى كانت سمينة نوعا ما وسلامة يرديها هيفاء ميساء واخرى عيوها صغيرة وسلامة يريدها حوراء نجلاء ثم وجدت اخرى واخرى لكن سلامة يريدها عروس عالفرازة
تعبت ام محمود وفي احد ايام السبت كانت ام محمود بالحارة فاستغربن الجارات فقالت لهن : اليوم السبت والمدارس معطلة لذا انا في اجازة
ولكني لن ايأس
بعد اسبوعين اخرين وجدت ام محمود عروسا لسلامةبعد أن تنازل سلامة بيك عن بعض شروطه القاسية وقبل بالزواج من فتاة سمينة ولكنها بيضاء والاهم راتبها يصل الى 400 دينار فهي تحمل ماجستير في الفيزياء ولها عشر سنوات في الخدمة وهي اكبر منه باربع سنوات
ذهبت ام محمود وزوجها الى بيت اهل العروس وصارت ام محمود تمدح ابنها وتقول انهم لن يدفعوامهرا عاليا ولن يجهزوا جهازا غاليا لان مقدرة سلامة المالية مش ولا بد ( نسيت ام محمود لما جاءهم ابراهيم لخطبة صفية كم طلبت ام محمود يومها مطالب ولكنها كما اخبرتكم تكيل بمكيالين)


المهم ان اهل العروس لم يهمهم ذلك فهم يريدون تزويج ابنتهم فقط ولا تهمهم المصاريف فهم مقتدرون ماديا
في حفلة العرس التي اقيمت كان الغناء الشعبي والمغني هو ابن عم سلامة تبرع بالغناء ليوفروا اجرة المطرب
كان يغني:
يا عروس يا ابو حطة منين صايد هالبطة
يا عروس يا ابو العقال منين صايد هالغزال
يا عريس ياابو جبة …..
وهنا ارتج عليه ولم يدري كيف يكمل فقام ابن عم سلامة الآخر وقال:
منين صايد هالدبة