الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

حكايات ام محمود 4 انتخابات بلدية



انتخابات بلدية
ام محمود هذه الايام مشغولة بانتخابات البلدية التي بدأ التسجيل لها من اسبوعين تقريبا
وام محمود الان تلف على البيوت وتعمل جلسات وتحاول تقنع الناس بتسجيل دفاترهم حتى ينتخبوا وتقول الصوت امانه يا ناس
امس سمعتها تقول وهي واقفة قدام دكانة ابو ربحي وكانت عيشة تشتري علبة سمنة الغزال :يا ابو ربحي الصوت امانه ،،،،،سامعتني يا عيشة،،، تهز عيشة رأسها انها سمعت لتكتفي شر ام محمود
ابو صالح رشح نفسه للبلدية وكمان صبحية رشحت حالها بعد ما تقاعدت
وام محمود بدات بالدعاية الانتخابية من اسبوعين وهي تدعو الناس انهم ينتخبوا ابو صالح ويتركوا صبحية
ام محمود تقول للناس : ابو صالح قللي والله لو اصير رئيس بلدية غير اوظف كل الشباب العاطلين عن العمل لانه عندي واسطات قوية كثير بالدولة وكل اصحابي بمناصب حساسة
وكمان يا حفيظ السلامة ابو صالح وعد انه يجدد كل الحاويات القديمة وانه يخلي العمال ينظفوا قدام كل البيوت ويزرعوا الشارع كله ورد وجوري وشجر حور فضي ودادونيا
وابو صالح بده يطلع بعثات ومنح لكل اولاد الحارة اللي يكملوا توجيهي
وبده يخلي شركة الكهرباء تقوي الكهرباء اللي بالحارة وكمان بده على حساب البلدية يمد النت ويرلس لكل الحارة خلي كل الطلاب بالعطلة الصيفية يقعدوا براحتهم عالفيس بوك
وعود ابو صالح كثيرة كثيرة اتعب لو اقدر اعددها
اما صبحية فتقول ام محمود عنها : هذي قليلة حيا ؛ايش دخل النسوان بالبلدية وشغل البلدية هذا شغل رجال وبعدين هذي صبحية مش لاقية ليها شغلة لانها اترملت واولادها كبروا
يعني خلصوا الزلم حتى ننتخب حرمة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وكلها ثلاثة ايام وسينتهي التسجيل من اجل الانتخاب لذا ام محمود كثفت جهودها وصارت تلف عالدور دار دار تجمع دفاتر لمصلحة ابو صالح وتمدح بالناس اللي تروحلهم بانهم اهل نخوة وناس بيفهموا ومش معقول يسلموا ذقونهم لحرمة
ام محمود تستبق الاحداث وهي منذ الان تغني على ابو صالح على اساس انه ناجح ناجح
سمعتها تقول
هاتوا الجريدة وهاتوا قلمها
وشوفوا البلدية مين استلمها
استلمها ابو صالح رافع علمها
الله يجازي بلايشك يا ام محمود
ساخبركم سرا
بلغني من مصدر موثوق به انه ابو صالح وعد ام محمود ان يسامحهم بمترين الارض اللي بنوا فيهن السور وتجاوزوا على ارض البلدية وايضا وعدها انه يشغل سلامة ابنها الراسب بالتوجيهي حارس بالبلدية
يعني اذا عرف السبب بطل العجب

ليست هناك تعليقات: