الأحد، 16 أكتوبر 2011

لولومرشحة لبرلمان المدرسة









لولو مرشحة لبرلمان المدرسة
حتى تعلم وزارة التربية والتعليم الطلاب معنى الديمقراطية قامت بالايعاز لمدراء المدارس بعمل برلمان مدرسي مصغر يضم نوابا عن الصفوف من الرابع وحتى التوجيهي ( الثاني الثانوي الذي هو الصف الاخير في المدرسة)
بالطبع قامت الطالبات في المدرسة بترشيح انفسهن وكان الشرط الوحيد الا تكون الطالبة قد حصلت على انذار لسوء تصرفها
رشحت الطالبات انفسهن وقمن بعمل دعاية انتخابية ولصقن الدعايات على الجدران كل حسب مقدرتها
طبعا انتهت الانتخابات وتم فرز الاصوات وكانت معظم الفائزات لا يستحققن ان يكن نائبات عن الصف ، فلقد تم اقصاء وتهميش الطالبات المتميزات لا ادري لماذا؟
هل هي الغيرة؟!
اي والله لا ابالغ في القول
ولكني جئت لاحدثكم عن لولو وعلى ثغري بسمة
لولو يا اخوتي طالبة في الصف الخامس رشحت نفسها لبرلمان الطالبات ، وقامت بعمل احلى دعاية ملصقات مزركشة ومتعوب عليها جيدا؛ وكانت قد اخذت المسألة جد الجد مع ان كثيرات من الطالبات اخذن المسالة بروح رياضية مدركات انه برلمان وهمي لن يضيف لهن شيئا كبيرا في مدرسة صغيرة الامور كلها بيد المديرة وحدها
لقد سحبوا ترشيح لولو مع انها تعبت يا حبة عيني وصار وجهها احمر من المشي تحت الشمس وهي تلصق دعايتها
اما لماذا سحب الترشيح؟
لأن خبرا وصل للادارة بان لولو الصغيرة بنت العشرسنوات وزعت على طالبات الصف علب الكولا والعصير والشيبس والشوكولاته لينتخبنها
رايت لولو تبكي بدموع غزيرة وهي تقول : كنت اريد اكرام الطالبات لانهن وعدني بان ينتخبنني
.
لولو صغيرة ولا ادري ان كانت وزعت الماكولات رشوة لزميلاتها لينتخبنها ام هي فعلا ارادت اكرامهن مقابل وعدهن لها بانتخابها.
وقلت ان ما فعلته لولو يفعله كل من يترشحون لمجلس الشعب والامة فلم لا يسحب ترشيحهم؟؟ هذا غير ان كثيرين يشترون الاصوات مقابل مبالغ مالية؟
هل لولو بنت العشر سنوات غير بريئة كما اتخيل ولقد قصدت ان تميل كفة الاصوات لصالحها؟؟!!


ليست هناك تعليقات: