الجمعة، 17 فبراير، 2012

أحبيني بلا عقدٍ


قرأت قصيدة نزار قباني ( أحبيني بلا عقدٍ)منذ زمن بعيد وهو يقول لها:


احبيني بلا عقد وضيعي في خطوط يدي
احبيني بعيدا عن بلاد القهر والكبت
بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت
بعيدا عن تعصبها بعيدا عن تخشبها

ولكني فكرت بمعانيها اكثر عندما غناها كاظم الساهر بصوته العذب واخذ الشباب يستمعون لها ويرددونها
هو يطلب منه ان تحبه بلا عقد

تخيلوا معي ماذا سيحدث لها فهي فتاة شرقية يخاطبهاالشاعر ويغني لها المغني ويطلب منها ان تحبه بلا عقد المجتمع الشرقي
لو احبته بلا عقد فهو أول من سيتخلى عنها فالرجل الشرقي يحب فتاة ويتزوج أخرى على ذوق اهله وأمه ؛ومن تحبه بلا عقد سيبقى يسكنه الشك حيالها ان تزوجها . فهو يعتقد ان من تحبه بهذه الصورة فتاة مباحة او بلا اخلاق وانها كما عرفته فمؤكد انها تعرف غيره او ستعرف على اعتبار ما سيكون








وما زلت اذكر زينب بطلة رواية شجرة اللبلاب
؛ قرأت الرواية وانا ابنة الخامسة عشرة وقد بكيت كثيرا فوق مخدتي لأجل زينب التي انتهت حياتها بالموت . (زينب) تلك الفتاة الرقيقة التي احبت حسني بطل الرواية بلا عقد وضاعت في خطوط يده؛ فدفعت حياتها ثمنا لهذا الحب بعد ان تخلى عنها حبيبها
(حسني) شاب شرقي مسكون بالشك بالمرأة فهو يرى بأن كل النساء خائنات بناء على موقف واحد رآه 

رأى (حسني) امرأة ابيه (ام ربيع) تخون والده مع ابن عمها محفوظ فحكم على ملايين النساء بالخيانة ومن ضمنهن (زينب) حبيبته التي لم تعرف غيره
ايتها الفتيات لا تسمعن وان سمعتن لا تصدقن
يا فتاتي أحبيه بالف عقدة وعقدة حتى يتقدم طالبا منك الزواج بالحلال 
حافظي على طهارتك ونقاءك حين تحبينه فان اعجبه الامر والا فلا حاجة لك به وبحبه المزعوم

هناك 6 تعليقات:

كريمة سندي يقول...

اتفق معك غاليتي بسمة .. فبنات اليوم أصبحن من يطاردن الشباب واصبح لحم البنات رخيص جدا وكل شيء لديهن مباح

لقد كتبت هذه الكلمات في زمن كانت الصحوة الإسلامية خامدة وليس كاليوم كل شيء على المكشوف

تحياتي لك ولاختيارك ولموضعك الأكثر من رائع

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

العزيزة كريمة
هو ما تقولين ولكن هؤلاء الفتيات مخدوعات بالتحرر والحرية وباتفاقية سيداو ونسين ان الدين الاسلامي جاء بما جاء به من اوامر لصالح المراة

واشكرك كثيرا على الاضافة وعلى وجة نظرك وعلى متابعتك لما اكتب
لك مني كل تقدير ومحبة اختي الرائعة

مجدى منصور يقول...

الحب بالعقد تقولى مطلوب قبل الزواج ... نعم
ولكن ما حال الحب بعده؟؟؟؟؟؟؟

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

مجدي
الحب بعد الزواج طبعا بلا عقد وبلا حساب على شرط ان يبادل كل منهما الاخر الرحمة والمودة والحنان

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا بسومة
بما أنني حظيت بدلال مميز منكِ وهو طفلة الحلم كان لابد أن تحظي بدلال مماثل رغم أنني أراكِ أميرة الحكايا ..
عزيزتي ..لو تأملنا قصيدة نزار حين قال أحبيني بلا عقد ..لابد أن الرائع نزار قصد أن تحبه بكامل حريتها في المشاعر ان تحبه بجنون ..تشتاقه بجنون ..تراقصه على نغمات السهر بجنون أن تكون له أنثى متحرره على صدره بكلمات الحب والغزل والجنون ولأن الرجل الشرقي كـ الطفل يحتاج للكثير من الدلال كان لابد ان يطلب الحب " بلا عقد " ولكن هل أحبيني ..تشبه تزوجيني ؟؟
ماقصدته هنا أن تحب الأنثى بجنون ولكن بـ التأكيد أن تصون نفسها لانها غالية غالية لدرجة أنها ترى نفسها كنز لذلك الرجل لن تقدمه له الا بـ وثيقة شرعية حتى يتوج ذلك الحب بطهر يزيدها جمالاً وتألقاً في أحضانه "
؛؛
؛
بسمتي الجميلة
كم أنتِ رائعة وكم أستمتعت بـ الأغنية
وبحرفك الرائع "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

طفلة الحلم ريماس
جميلة روحك وانتِ فعلا طفلة الحلم ولا تستحقين الا الدلال :)
شكرا على لقبي الجديد اميرة الحكايا

ريماس هي وجهة نظري فالانثى الشرقية حنونة عاطفية مضحية اكثر من الرجل لذا فهو يستغل كل هذا ولكنه يظلمها كثيرا خصوصا حين يتخلى عنها وهذا حدث لآلاف الفتيات ممن احببن بصدق وتم التخلي عنهن بالف حجة وحجة فالاهل لهم مواصفات معينة لا يقبلون بغيرها

ثم لو ان بثينة احبت جميل وليلى العامرية احبت قيس بلا عقد لما نشأ الغزل العذري وجن المجانين ووصلنا اروع ابيات الغزل
هو الحب الحرمان زاده هذا هو رأيي
شكرا لك يا طفلة الحلم الرائعة
محبتي لك