الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

أراك عصي الدمع







معللتي بالوصل والموت دونه
اذا مت ظمآنا فلا نزل القطر
تشدو ام كلثوم فاستذكر الشاعر الكبير ابا فراس الحمداني وهو ينظم رومياته الحزينة في سجنه لدى الروم في القسطنطينية ؛ تارة يحن الى أمه، وتارة الى الحبيبة ، وتارة يستعطف ابن عمه سيف الدولة ليفتديه ، وتارة يشكو الزمن
يقول ابو فراس:
 اراك عصي الدمع شيمتك الصبر   
 اما للهوى نهي عليك ولا امر
بلى انا مشتاق وعندي لوعة
ولكن مثلي لا يذاع له سر
 تعجبت وقلت لنفسي لم كان هذا الشاعر الجميل( الذي طالما سحرتني رومياته ) انانيا في قوله اذا مت ظمآنا فلا نزل القطر؟
واستذكرت قول شاعر آخر هو ابو العلاء المعري وهو يقول :

فلا نزلتْ عليَّ ولا بأرضي
سحائبَ ليس تنتظم البلادا
 
الشاعر هنا لا يرضى بالمطر اذا لم يشمل كل البلاد
 
ثمة فرق كبير بين حال الشاعرين ؛ كان ابو فراس أميرا وكان المعري شاعراً اعمى فقير الحال. 
وثمة فرق كبير بين الإيثار والأثرة.
 

الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

في قريتهم ثورة

هذه الحلقة مهداة الى صديقتي الغالية أم عمار وصغيرها الغالي عمار 





اشتاقت أمي كثيراً لزيارة أختها في قريتنا القديمة، فأعددنا العدة أنا وأمي وأختي الصغيرة سوسو
سوسو أزعجتنا بكثرة طلباتها؛ فتارة تريد حذاء جديداً، وتارة تريد من يحملها فهي  تتعب من المشي ،قالت أمي : سنستأجر عربةصغيرة لحمل الهدايا وحمل الصغيرة
في الطريق انبهرنا بالورود والأزهار البرية التي تملأ جنبات الطريق ، الأوركيد البري بلونه الأبيض الساحر ، وكذلك التوليب البري بلونه البنفسجي الجذاب ،قطفت مجموعة نباتات  طبية عطرية ؛ نعناع بري والقليل من اكليل الجبل  هدية لخالتي وكذلك باقة من الزهور الجميلة

ووصلنا قبل الظهر بقليل فصلينا ، وسبحنا لله كثيرا ثم  جلسنا للحديث مع خالتي ياقوتة لا تسألوني هذا هو اسمها

لاحظنا أن خالتي وبقية النملات يبدون هزيلات ومتعبات

حتى الطعام الذي أكرمونا به كان لا يليق بضيوف ، لكن يبدو أن الحالة عندهم سيئة جدا
وددنا أن نغادر في اليوم التالي لكن خالتي أصرت أن نبقى عدة أيام
خرجت أنا وسوسو إلى السوق ، وهناك رأينا عدة نملات مجتمعات فأرهفت السمع
كانت نملة تشكو من وجع في فكيها ، قالت أخرى: لست وحدك في ذلك  فطحن الشعير قاس ومتعب للفكين  . فنحن منذ شهور لم نعد نأكل سوى الشعير ؛ أما حبوب القمح والكزبرة وفطر عيش الغراب والعسل والحليب فهو


من نصيب  النمل المترف فقط
صدقوني استغربت كلامها
شعيييييييير.... يا حرام كل هذه المدة تطحن الشعير بين فكيها!!!!
الآن فقط أدركت سر الوهن الذي يبدو على خالتي وغيرها
الحمد الله أننا جئناها بطعام وفير من عندنا : ثلاث قمحات وحبتين كزبرة وقطرميزين من العسل والفطر
عدت لأرهف السمع: قالت نملة أخرى ، لن نسكت على هذه الحال يجب علينا أن نتكلم وإلا متنا جوعا



في فجر اليوم التالي ، وكان يوم عطلة سمعنا صوت فخرجنا ، رأينا نملاً كثيراً يهتف مطالبا برحيل الحكومة  لأنها فاسدة لم تراعي المساواة بين الجميع في توزيع الطعام،  ولارفع أجور للعاملات ، كما طالب ثوار القرية أيضا بإنشاء مدرسة جديدة لتعليم صغار النمل
استمر الهتاف والاعتصام ،وأضربت النملات عن العمل لأيام ، واستخدمت قوات الأمن كافة السبل في تفريق المتظاهرين من القرص بالاستعانة بنمل النار الذي استقدمته كمرتزقة . غير استخدام آكل النمل الوحيد الذي وجدوه لكنه شبع ولم يقدر على بلع المزيد من النمل فاختنق ومات .ولكن الثورة لم تخمد
كان تلفاز القرية يبث الاخبار خرجت علينا رئيسة الحكومة التي أشارت إلى وجود قلة مندسة  تحرضها  قرى نمل مجاورة تريد تخريب القرية
ضحكت سوسو وقالت : قلة لقد رأيتهن بام عيني كن نملات كثيرات أكثر من نصف القرية خرجت ولم يبق الا كبيرات السن وصغار الأطفال....لا تصدقوا   التلفاز ؛ لسن قلة بل هن كثيرات كثيرات
وأضافت رئيسة الحكومة بأنهم محسودون من قرى النمل جميعا التي تتمنى خراب قريتهم
قالت خالتي : هذا الوضع منذ شهور الجوع والبطالة .ليس هناك لا قلة مندسة ولا أجندات خارجية لقرى النمل المجاورة إنما هو الظلم من دعا الشعب للثورة
 قالت أمي : إن كانت المشكلة في الحسد فسنرسل لكم خرزا أزرق تعلقونه على واجهة قريتكم وعلى بيوتكم يكفيكم العمر كله
 
 
خرجنا أناوسوسو لنتفرج أما امي وخالتي فبقيتا في المنزل
شاهدت نملات ملونة بين جموع النمل: نمل أخضر واصفر وأزرق فاستغربت ، فرحت سوسو وهي ترى النمل الملون شعرت بأنها في سيرك
وبعد عودتنا سألتنا خالتي: هل صحيح أن هناك نمل ملون هناك في ساحة الثورة؟؟
قلت لها نعم رأيناها ولكن يا خالتي  قبل  قليل أمطرت السماء فذابت الألوان عن النمل ،وانكشفت خطة حكومة النمل؛ فقد قاموا بطلاء بعض النملات بألوان  مختلفة ليدعوا بان من يحرك الثورة اجانب من الخارج
ولكنهم  على ما يبدو لم يستخدموا طلاء أصليا
 
 
 
ضحكت نملة كبيرة كانت هناك وقالت: حتى في مقاولة الطلاء هناك  غش يبدو أن من شاب على شيءء شاب عليه
بقي الإضراب يومين وسدوا مداخل القرية فاضطررنا للبقاء هناك
وأخيرا بعد وقوع العديد من الضحايا على ايدي الاجهزة الامنية وبعد أن بثت جميع محطات النمل الفضائية أخبار هذه القرية
استقالت الحكومة وتم تشكيل حكومة جديدة انتخبها الشعب عن طريق مجلس نوابه ،وافقت رئيسة الحكومة الجديدة على رفع الأجور، وعلى إنشاء مدرسة جديدة ،وعلى توزيع الطعام بالعدل ، وعلى تدريب المزيد من النمل على جمع الغذاء ورسم خرائط للمنطقة المجاورة وإرسال فريق من النمل لاخذ دورات في الزراعة في قريتنا الجديدة
سمعنا صوت الزغاريد
قالت أمي: والان اسمحي لنا يا ياقوتة بالرحيل ؛ قريتنا  اشتاقت الينا
 
ورحلنا ولكن سوسو بقيت مزهوة بفستانها الذي أهدته لها خالتي وبالقلادة الياقوتية من خالتي ياقوتة
والحمد لله ها هي قريتنا  وصلنا
وداعا والى لقاء ها هو مدخل القرية ونحن متعبات سنصل وننام فورا
استودعكم الله