السبت، 18 أكتوبر 2014

طائرة الورق المسلوبة

 
الحكاية مهداة الى ديمتري خرتيتوف أينما كان مع التحية


طفلتي القمرية ما زالت صغيرة لم تتجاوز الثامنة من عمرها
طلبت مني  طائرة ورقية فالربيع على الأبواب والرياح رخية وأطفال كثيرون يلعبون بطائراتهم الورقية بألوانها المشرقةالخلابة

فاشتريت لها ما أرادت
خرجت طفلتي للشرفة وطيّرنا الطائرة سوية
قفزت الطفلة فرحا وانتقل فرحها إلى قلبي وكأنه عدوى

 فالرياح كانت حسب ما تشتهي الطائرة ويشتهي الصغار في الحارة
دلفت للداخل لأداء بعض مشاغلي . سمعت صوتها تصرخ : ماما .. ماما
خرجت فإذا بالطائرة عالقة بأسلاك الكهرباء فوق بيتنا
قلت لها يا صغيرتي سأشتري لك غيرها غدا وأنا عائدة من عملي .


ولكن الفأرة جارتنا وصديقة القمرية الصغيرة جاءت على صوت صراخ الطفلة .قالت الفأرة أنا سآتيكم  بها  فقط لو استطعت الوصول لذلك السلك البعيد ساقضم جزءا من الخيط وأخلص الطائرة
قلت لها حسنا سآتيك بعصا طويلة وارفعك الى هناك فأنت خفيفة الوزن جدا ورشيقة .
قالت ولكني جائعة أريد علبة جبن فاخرة لأن القضم يحتاج طاقة
؟ جئتها  بعلبة الجبن الوحيدة التي في بيتنا ، فأكلتها كلها وبعد أن شبعت قلنا لها :هيا لنرفعك

فجأة أخذت تصرخ : بطني آه بطني تؤلمني لا بد من أن جبنكم هذا منتهي الصلاحية . سأذهب للبيت لتأخذني أمي للطبيب . قلت لها انتظري أنا سآخذك لطواريء المستشفى القريب ولكنها رفضت بشدة  فاستغربت ذلك منها.
غادرتنا وانا أشكر الله انها لم تمت بسببنا ولكني بقيت قلقة وأدعو الله الا يصيبها مكروه حتى لا نتعرض للمسائلة وخوفا على حياتها لأنها بالنهاية كائن حي

(الحمد الله انا انصرفت بسلام يا أمي ) قالت ابنتي بفرح .

 دخلنا أنا وابنتي الى المنزل وتركنا الطائرة الورقية معلقة ملكاً خالصاً للريح بعد أن وعدت الصغيرة  بشراء طائرة ورقية جديدة غدا
بعد ساعة خرجت طفلتي ولم تجد الطائرة ، كانت الفأرة قد وصلت الى هناك من خلال سطح الجيران واستولت على الطائرة . تلك الخبيثة لم تكن مريضة أذن !!! وفوق كل هذا أكلت علبة الجبن الفاخرة ثم استولت على الطائرة
فكرت انا والطفلة في الانتقام منها . ولكن كيف ؟!

القاكم على خير في الحلقة القادمة من حكايات طفلتي القمرية وريثما نفكر في طريقة نسترد بها حقنا من تلك الفأرة الخبيثة



 

 

هناك 5 تعليقات:

Mohamed Ashri يقول...

مازلنا نثق فى الاخرين بزياده ..
منها نتعلم أن الدفع بعد الاستلام ههههه
احسنتى السرد صديقتى .. دمتى ودامت لنا كتاباتك ..

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

كم انا سعيدة باطلالتك على مدونتي وفخورة بقراءتك الثاقبة ايها الفنان المبدع المتميز ... دمت صديقا رائعا ولا حرمت من وجودك.. وعلى فكرة الفأرة مش اول مرة تعملها قبل مرة استولت على الرداء الاحمر للطفلة القمرية

أم عمار يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما اجمل رجوعك وطلتك بسمة وحشتينا جدا
ورغم زعلى منك جدا الا اننى لا استطيع ابعد عنك راسلتك كثيرا ولم اجد ردا ارسلت لك مسج فى العيد دوى اى رد فعل لكن فى الاول والاخر الحمد لله انك بخير
ومبروك كقدما على السلسة الجديدة من حكايات (طائرة الورق المسلوب )شددنى جدا كما واحتاجها لارويها على اطفال حضانتى وافخر بك

سعيد وحشة يقول...


هي الثقة التي نعطيها لمن لا يستحق ! طريقتكِ جميلة ورااائعة فى السرد
سوف أنتظر حكاياتك بشغف ولا تتأخري عنا أختى بسمة
لكِ التحية والتقدير

غير معرف يقول...

ايه الحلاوة دي ...... ايه الشقاوة....... تسلمي يا قمرية و تسلم الفارة و النملة ميمي و كل الجماعة التانيين اللي في القصص التانية ....و هيييييييييييه
البطل العالمي المعروف و المشهور... القائد العام لاسطول بحر الشمال السوفيياتي

الادميرال ديمتري ميروسلاف خرتيتوف