الثلاثاء، 26 مايو 2015

واذا ما خلا الجبان بأرض


 فكّرت بأمر المتنطعين بشجاعتهم وبسالتهم وداخلهم خواء وجبن فلم اجد خيراً من هذا النص من جنة الشوك لعميد الأدب العربي المرحوم طه حسين معبرا عن حالهم؛ فرأيت أن اهديه لكم 


قال الطالب الفتي لأستاذه الشيخ : ما الذي يعجب الناس من قول المتنبي :

واذا ما خلا الجبان بأرض          طلب الطعن وحده والنزالا
قال الأستاذ الشيخ لتلميذه الفتي : يعجبهم منه يا بني أنه يعرض صورة رائعة في دقتها وصدقها وايجازها لحقيقة انسانية خالدة ، وهي أن شجاعة كثير من الشجعان ، وانتصار كثير من المنتصرين ، وتفوق كثير من المتفوقين ليست الا تكثرا وغرورا . فاذا جاء الخوف قل الشجاع وندر الانتصار ، وأصبح التفوق أمنية لا تنال الا في عسر شديد . وليتك تقرأ قصة " دون كيشوت " للكاتب الاسباني " سرفنتس " أو قصة " ترتاران دي ترسكون " للكاتب الفرنسي " الفونس دوديه " لتعلم أن هذين الكاتبين العظيمين لم يزيدا علي أن شرحا قول المتنبي :

واذا ما خلا الجبان بأرض             طلب الطعن وحده والنزالا
ا

هناك 4 تعليقات:

سعيد وحشة يقول...

سلم اختيارك الرااائع





تحياااتى

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

شكرا لمرورك العطر الكاتب والشاعر المبدع سعيد وحشة

Mohamed Ashri يقول...

أولا .. كيفك وحشانا .. يمكن أنا مقصر فى عالم بلوجر ..
ثانيا .. بيت شعر عربى بروايتين غربيتين .. ما أحلاك وأغناك من لغة ..
ثالثا .. كثيرا مما نحسبهم شجعان أو مجاهدين نكتشفهم فعلا خواء .. أو بالمعنى الأصح .. الله يكشفهم .. وتبقى الشجاعة والجهاد لمن يستحقها عن حق .. فللجهاد ثواب والشرف للشجعان ..

بسمة حلمي( القمرية) يقول...

كم أنا سعيدة باطلالتك على مدونتي استاذ محمد العشري وأكاد ألمج البلوغر يبتسم سعيدا أيضا

نعم فالشجاعة لا تكون الا في قلب مؤمن قوي شجاع لا يخشى في الحق لومة لائم قد تيقن أنه على حق فضجى بروحه .